إمامة المأموم

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

هل يجوز إمامة المأموم سواء في صلاة الفرض أو في صلاة النفل؟

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

من شروط صحة القدوة في الصلاة – سواء كانت الصلاة مفروضة أم نافلة -: ألا يكون الإمام مأمومًا، كما نصّ على ذلك الإمام النووي في كتاب المنهاج[1] حيث قال: «ولا تصح قدوة بمقتدٍ». نعم، لو كان المأموم مسبوقا فقام بعد تسليم إمامه؛ ليكمل صلاته، فإنه يصح الاقتداء به والحالة هذه؛ لأنه حينئذ لا يعد مأموما عند الشافعية، لكن مع الكراهة المفوتة لفضيلة الجماعة، كما ذكر ذلك في التحفة مع حاشية الشيخ عبد الحميد[2]. والله تعالى أعلم. 


[1] ((منهاج الطالبين)) (صـ:39).

[2] ((حاشية عبدالحميد على التحفة)) (2/283).