الاعتماد على مذياع البلد المجاور في الرؤية

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

     هل يصح الاعتماد في رؤية الهلال على ما يلقى على الأسماع من أخبار المذياع في البلدان المتحدة المطلع والولاية؟

(الجواب): حيث اتحد مطلع تلك البلاد وكان حاكمها الشـرعي واحداً وجب اعتماد ذلك على من صدق ذلك المذيع فقط، وأما من لم يصدق فلا يجب عليه صوم ولا فطر إلا إن بلغ المخبرون له عدد التواتر أو كان الخبر مستفيضاً إلى أن قالوا: (والتواتر: ما أخبر به جمع يمتنع تواطؤهم على الكذب عن أمر محسوس ولا يشترط إسلامهم ولا عدالتهم، والمستفيض: ما شاع بين الناس مستندا لأصل)([1]) انتهى، وأما ان اختلفت مطالع تلك البلاد فلا يجب الصوم على من خالف مطلعه مطلع بلد الرؤية على المعتمد من مذهب إمامنا الشافعي والله أعلم. وكتبه محمد بن سالم بن حفيظ ابن الشيخ أبي بكر بن سالم عفا الله عنه.

الحمد لله، الجواب سديد ولا عليه مزيد. وكتبه الحقير سالم سعيد بكيّر سامحه الله.

([1])   انظر: بغية المسترشدين (صـ 108) ط الحلبي.