التجارة بمال الصدقة الموضوع أمانة  

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

رجل استلم صدقة من أهل الخير مقدارها مئة ألف ريال ؛ ليقيم مشروعا خيريا، ولكن العمل في ذلك المشروع تأخر لظروف، فأخذ ذلك الرجل المبلغ واتجر به وقال: إذا بدأ العمل سأدفع المبلغ مئة ألف ، فما حكم التجارة بهذا المبلغ؟ وما حكم الربح الذي حصل عليه من ذلك المال، مع العلم بأنه قد خلط ذلك المال بماله وتاجر به . وجزاكم الله خيراً

الحمد لله .. الجواب وبالله التوفيق :

يعتبر هذا المال الموضوع لديه وديعة، يجب عليه حفظه في حرز مثله، ولا يجوز له أن يخلطه بماله، فيحرم فعله إن كان عامداً عالماً، وخلطه بماله كما هو صورة السؤال يصيره مضموناً عليه، ويملك المال بعد خلطه بماله  ، وعليه بدل هذا المبلغ الذي تصرف فيه، والربح الذي حصل يعتبر ملكاً له والورع والاحتياط أن يجعل الربح للمشروع الخيري، والله أعلم.