تيمم من عليه جبيرة في يده

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

هل يجوز التيمم بعد انتهاء الوضوء إذا كانت الجبيرة في اليد مثلاً، وهل الوضوء صحيح؟  أم أنه لابد من التيمم وقت غسل العضو العليل؟

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

المقرر في مذهب الإمام الشافعي: اشتراط التيمم وقت غسل العليل سواء كانت الجبيرة في اليدين -كما مثّل به السائل-، أم كانت في الوجه؛ وذلك رعاية لترتيب الوضوء، فلا ينتقل عن عضو عليل حتى يكمله غسلاً وبدلاً.

إلا أن مقابل الأصح قول بوجوب التيمم عند الانتهاء من الوضوء.

وهناك قول آخر: أنه يخيّر بين تقديم التيمم وقت غسل العليل، أو بعد الوضوء[1].

وفي المجموع للإمام للنووي[2] قال: (وأما وقت التيمم إن كان محدثاً، فثلاثة أوجه مشهورة: 

أحدها: يجب تقديم غسل جميع المقدور عليه. 

والثاني: يتخير، كالجنب. 

والثالث -وهو الصحيح عند جمهور الأصحاب-: لا ينتقل من عضو حتى يكمل طهارته) اهـ باختصار.

وقال في «مغني المحتاج» شرح المنهاج[3] : (والثاني: يجب تقديم غسل المقدور عليه من الأعضاء كلها.  والثالث: يتخير كالجنب) اهـ.  والله تعالى أعلم.


[1] انظر الاقوال كلها مع المعتمد في (( المجموع شرح المهذب)) للإمام النووي (2/289).

[2] (( المجموع شرح المهذب)) ((2/327ـ328)).

[3] انظر (( مغني المحتاج)) للعلامة الخطيب (1/256).