جمع أكثر من ميت في قبر واحد

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل: 

هل يصح وضع أكثر من شهيد في قبر واحد؟.

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

الذي قرره علماء الشافعية أنه لا يجوز أن يدفن ميت فوق ميت آخر لم يبلَ الا للضرورة، كما اعتمد العلامة الرملي حرمة دفن الاثنين أو أكثر ابتداء في قبر واحد مطلقا ـ سواء كانوا من جنس واحد أم لا، وسواء كانت بينهما نحو المحرمية أم لاـ، واعتمد العلامة ابن حجر حرمة دفنهما معا؛ حيث كانا من جنسين ولم تكن بينهما نحو المحرمية ، وحيث كانا من جنس واحد أو جنسين وكانت بينهما نحو المحرمية؛ فيكره دفنهما معا، وحيث حرم الدفن أو كره ــ على الخلاف ــ؛ فهو حيث لا ضرورة، أما إذا وجدت فتنتفي الكراهة والحرمة، ومن صور الضرورة ما ذكره الشيخ ابن حجر في التحفة[1]:” بأن كثر الموتى وعسر إفراد كل ميت بقبر أو لم يوجد إلا كفن واحد فلا كراهة ولا حرمة حينئذ …” اهـ، وفي بشرى الكريم للعلامة باعشن[2]:” ويحرم دفن اثنين من جنسين بقبر واحد؛ حيث لا محرمية، وكذا معها، أو من جنس واحد؛ حيث لا ضرورة عند (الرملي) وهذا في الابتداء، أما في الدوام، كأن يدخل ميت على ميت ..؛ فحرام إلا إن بلي الأول بالكلية حتى عظامه إلا لضرورة. ” اهـ.

والله تعالى أعلم


[1] ((تحفة المحتاج)) (3/ 174).

[2] ((بشرى الكريم)) (صـ: 472).