زكاة شركة الكهرباء

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

 نستفتيكم عن الأشياء التي تلزم فيها الزكاة والقدر الذي يجب إخراجه في شركة الكهرباء بالشحر، وبما أن مصادر الدخل عندنا تنقسم إلى قسمين بضاعة وهي الأدوات الكهربائية المعروضة للبيع، (وإنارة) وهو بيع التيار الكهربائي، أما بالنسبة للنوع الأول فواضح من أنه عروض تجارة وزكاتها ربع العشر، يبقى النوع الآخر وهو الإنارة وعائداتها فهل تجب فيها الزكاة وفي حالة وجوبها فما هو القدر الواجب إخراجه من دخل الإنارة ؟ نرجو التكرم بإفاتنا أبقاكم الله عماد. المدير أبي بكر بن عمر.

الحمد لله، (الجواب) والله الموفق للصواب: أما الأدوات الكهربائية المعروضة للبيع فالأمر فيها كما ذكر السائل من أنها عروض تجارة والواجب فيها ربع عشر قيمة عروض التجارة، وأما قيمة التيار الكهربائي من النقود وغيرها من نقود الشركة سواء كانت في صندوق الشركة أو مودوعة عند الغير أو في ذمة أي إنسان فتلزم زكاة كل ما حال عليه الحول منها وذلك لأن النقد تجب الزكاة في عينه كما لا يخفى، قال العلامة ابن حجر في التحفة: (ولو أقرض نصاب نقد في الحول لم ينقطع عنه لأن الملك لم يزل بالكلية لثبوت بدله في ذمة المقترض والدين فيه الزكاة كما يأتي)([1]) ثم قال آخر زكاة النقد (نعم لو ملك نقدا نصابا بستة أشهر ثم أقرضه لآخر لم ينقطع الحول كما مر فإذا كان موسرا أو عاد إليه زكاه عند تمام الستة الأشهر الثانية)([2]) انتهى المقصود ونحوه في النهاية والمغني، وأما ما لم يحل عليه الحول من تلك النقود فلا زكاة فيه كما هو واضح والله أعلم. وكتبه محمد بن سالم بن حفيظ ابن الشيخ أبي بكر بن سالم عفا الله في 27/8/1386هـ.

الحمد لله، ما ذكره العلامة المجيب الحبيب أعلاه هو ما يظهر للفقير وبما أتى به من النقل عن العلامة الشيخ ابن حجر يعلم أن وضعه في البنك لا يقطع حول النقد؛ لأنه بمثابة الإقراض أو الإيداع كما أن أخذ بضاعة من القسم الأول للتجارة، لهذا النقد لا يقطع الحول أيضا إن عين في العقد أو في الذمة وعين في المجلس كما نصوا على ذلك. وكتبه الحقير فضل بن عبدالرحمن بن محمد بافضل عفا الله عنه.

الحمد لله، ما أجاب به المجيب النجيب من وجوب الزكاة في العروض والنقود التي حال عليها الحول كما تنص عليه عباراتهم هو الحق والصواب، فجزاه الله خير الجزاء والله أعلم بالصواب. كتبه الحقير عبدالقوي بن عبدالرحمن الدويله بافضل.


([1])   انظر: حواشي التحفة (3/235) ط المكتبة التجارية الكبرى الحلبي.

([2])   انظر: حواشي التحفة (3/282) ط المكتبة التجارية الكبرى الحلبي.