سؤال في الحجاب

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل: أريد أن أعرف رأيكم فيما يخص الحجاب لأنه في بلدنا ممنوع والبنت التي ترتديه دائماً يضايقها رجال الأمن ولم أتمكن من وجود عمل أرجوا أن تقولوا لي ما عليَّ

الجواب وبالله التوفيق: 

اعلمي أيتها الأخت إن وجوب الحجاب من المتفق عليه عند العلماء لورود الأدلة الكثيرةِ عليه والتي لا نطيل بذكرها، ومنها {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا}، وطالما أنه واجب فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وعليه فإن تحملت المسلمةُ مضايقةَ رجال الأمن لها حال خروجها فإن تضحيتها وأجرها لن يضيعا عند الله عز وجل ولعله بسبب تمسكها بالحجاب مع الإخلاص والصبر ييسر الله لها عملاً مناسباً كما قال تعالى {وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ} وخصوصاً إذا كثر منها الالتجاء والتضرع إلى الله، وإذا لم تتحمل مضايقةَ رجال الأمن لها ووصلت مضايقتهم لها لدرجة الإكراه الشرعي بشروطه المعتبرة عند العلماء فهي مكرهه ولا إثم عليها إن شاء الله… والله أعلم