شراء قسيمة أضاحي وعقيقة

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل: 

هل يجوز شراء قسيمة أضحية تذبح خارج البلاد بنية عقيقة عن المولود؟ جزاكم الله خيراً

الجواب وبالله التوفيق: إذا كان الحيوان الذي عيِّن في القسيمة يجزئ في الأضحية وحصل التوكيل في شرائه ثم ذبحه على نية العقيقة وتفريقه والتصدق ببعض لحمها نيئا أو مطبوخا وهو الأفضل على المحتاجين؛ جاز شراء تلك القسيمة، وحصلت به العقيقة عن المولود.

 كما أنه يجوز أن يجمع بين نية العقيقة عن المولود والتضحية بشاة واحدة ؛ وبذلك قال بعض العلماء كالشيخ الرملي, وقال آخرون بعدم صحة جمع نية التضحية مع العقيقة[1] ..والله أعلم.


[1] انظر ((بشرى الكريم)) للعلامة باعشن (صـ:704).