مسألة الجلالة

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل: في بلدنا بعض الحيوانات المأكولة تتغذى بالنجاسات مثلا الأغنام تأكل روث الحيوانات الأخرى. فهل يترتب على ذلك شيء بمعنى هل تصير الأغنام نجسة بحيث أنه لا يمكن أكلها لتغذّيها بنجاسة ؟ مع العلم أن في بعض الأماكن صارت تلك النجاسات قوتا للغنم… فنرجو التكرم بالإجابة.

الجواب وبالله التوفيق: المعتمد حل أكل لحم الجلالة[1] ـ وهي التي تأكل العذرة والنجاسة ـ مع الكراهة إذا تغير طعم لحمها أو لونه أو ريحه, فإذا زال التغير بأي وجه ولو بلا إطعام انتفت الكراهة، وقد روى أبو داود والترمذي والنسائي[2] عن ابن عباس رضي الله عنهما (أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم  نهى عن ألبان الجلالة ), ومما يزول به التغير ما روي عن ابن عمر رضي الله عنهما[3] (تحبس الجلالة إن كانت ناقة أو بقرة أربعين يوما، وإن كانت شاة سبعة أيام، وإن كانت دجاجة فثلاثة أيام)… والله أعلم.


[1] انظر ((منهاج الطالبين مع التحفة)) (9/385ـ386).

[2] ((سنن أبي داود)) (3786)،((سنن الترمذي)) (1825)،((سنن النسائي)) (4448).

[3] انظر ((تحفة الاحوذي)) للمباركفوري (5/447).