منع الام ابنها نكاح من اختارها 

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

  ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل: هل يجوز للأم أن تمنع ابنها من أن يتزوج مع من اختارها؟ وتقول له (إنساني[1] إذا تزوجت بها ولست ابني)؟


[1] كلمة عامية معناها : انسني ولا تتذكر بأني أمك.

الجواب وبالله التوفيق: بر الوالدين له شأن في الشريعة المطهرة وخاصة الأم إذ أنها أحق بالبر من غيرها, وقد رتب الحق عز وجل على البر أجورا عظيمة كبيرة؛ حتى جعلها من أقوى أسباب الجنة كما في الأحاديث, والعلماء[1] شرطوا شروطا للبر بالوالدين وأخرجوا بعض الصور من وجوب البر إلى مندوبيته, ومنها اختيار الزوجة فهو أمر راجع إلى الولد؛ لأنها أسرته التي سيعيش معها بقية عمره وسيبني بها بناء في الأمة الإسلامية, فاختياره يحمله هذه المسئولية على نطاق واسع, فنرشد هذا الابن بعد كثرة الالتجاء والتضرع لله عز وجل في أن يختار ما فيه الخيرة الحسنة عنده وأن يحسن البر بوالدته وأن يقنعها بنفسه وبمساعدة غيره على من اختارها زوجة له لا سيما إذا كانت من اختارها حسنة الدين والخلق ولن يندم إن شاء الله إذا اختار ما اختارته أمه له لا سيما إذا اتسمت المرأة التي اختارتها أمه بالدين والخلق ولكن الأمر على سبيل الندب والبر لا على سبيل الوجوب والله يتولى الهداية للجميع ويختار ما فيه الخيرة الصالحة والله أعلم. 


[1] انظر ((حاشية البجيرمي على المنهج)) (3/219).