من يلزمه عمارة دار بيعت عهدة بعد السيل

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

  ما قول العلماء في رجل عهد داراً صالحاً للحلال والسكنى من آخر لمدة معلومة ثم إن البائع استأجر الدار المذكورة للحلال والسكنى واستمر على ذلك مدة ثم قدر الله على الدار أن هدمها سيل وأسقطها فهل الواجب أن يلزمه عمارته كما كان ويسلمه لصاحبه أو لا يجب عليه شيء من ذلك لأن المشتري ألزمه في تسديد القيمة أو إصلاح الدار كما كان والبائع يقول لا يلزمني شيء من ذلك؟

(الجواب) والله أعلم بالصواب: لا يلزم البايع المذكور عمارة الدار المذكورة ولا بذل مقابل الفكاك بل الخيرة له إن شاء فك وإن شاء ترك كما نص على ذلك علماء العهدة والله أعلم. وكتبه محمد بن سالم بن حفيظ ابن الشيخ أبي بكر بن سالم عفا الله عنه في 8 شوال سنة 1387هـ.