هل البن مطعوم ربوي؟

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

     ما قولكم في البن، هل هو ربوي حتى يشترط لبيعه بمثله التماثل والحلول والتقابض وبغيره من المطعومات الشرطين الأخيرين أو لا؟ وإذا قلتم أنه ربوي فهل هو قبل القلي وبعده سواء أو لا؟ وهل هو مع قشره أو دونه سواء أو لا؟

الحمد لله، (الجواب) والله أعلم بالصواب: قال في المنهاج مع التحفة (والطعام ما قصد للطعم اقتياتا أو تفكها أو تداويا كملح وكل مصلح من الأبازير والبهارات وسائر الأدوية) إلى أن قال: ( للخبر السابق فإنه نص فيه على هذه الأقسام بذكر مثلها كالملح فإنه مصلح للغذاء ولا فرق بينه وبين مصلح البدن إذا الأغذية لحفظ الصحة والأدوية لردها)([1]) انتهى. ومنه يؤخذ جواب السؤال وهو البُن من المطعوم لأنه كالأبازير من كل مصلح وعليه فلا فرق في الحكم بين كونه مقلياً أو غير مقلي فإن نحو الشعير يعد مطعوماً وإن لم يخرج قشـره والله أعلم.

ثم رأيت في حاشية البجيرمي على الإقناع ما يؤيد ما ذكرته وصورته: (والبن ربوي كما قاله شيخنا العشماوي أي لأنه داخل في قسم ما قصد به التداوي)([2]) انتهى, ومن حاشية عبد الحميد: (وفي البجيرمي (أي على المنهج على البرماوي) والبن ربوي لأنه إما للتفكه أو للتداوي وكل منهما دخل في المطعوم)([3]).

وقول السائل (وهل هو مع قشـره ودونه سواء أو لا؟) جوابه: لا يختلف الحكم بين كون البن في قشره أولا؟ نعم اشترط ابن حجر فيما إذا بيع لوز في قشـره كيلاً بمثله أن لا يختلف قشـره وخالفه الرملي، قال في التحفة عقب قول المنهاج (والمماثلة تعتبر في المكيل كيلاً كلوز في قشـره أولاً): نعم محله إن لم يختلف قشـره على الأوجه). انتهى، قال ابن قاسم في حاشيته: (قوله (كلوز في قشـره) ويجوز بيع الجوز بالجوز وزناً واللوز باللوز كيلاً وإن اختلفت القشور كما سيأتي في السلم شرح الرملي)([4]) انتهى، وأما بيع البن من غير قشـر بآخر فيه قشـر فلا يجوز لتحقق المفاضلة كما هو معلوم والله أعلم بالصواب. وكتبه الحقير محمد بن سالم بن حفيظ ابن الشيخ أبي بكر بن سالم عفا الله عنه بتاريخ 15 ظفر 1367هـ.

[1]))   حواشي التحفة (4/344) طـ المكتبة التجارية الكبرى الحلبي.

[2]))   حاشية البجيرمي على شرح المنهج (2/191) ط الحلبي.

[3]))   حواشي التحفة (4/277) ط المكتبة التجارية الكبرى الحلبي.

[4]))   حواشي التحفة (4/278) ط المكتبة التجارية الكبرى الحلبي.