وضوء من يعاني من الإفرازات المستمرة

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

أعانى من خروج بعض الإفرازات من القُبُل ومن الدُّبُر مما يجعلني أغسل الذكر ثلاث مرات، وأستنجي قبل كل صلاة مع رش الملابس الداخلية بالماء، لكن يحصل لي تعب شديد عند صلاة التراويح.

فهل يجوز لي أن أصلي بوضوء واحد صلاة العشاء وصلاة التراويح؟  علماً بأنه يصعب عليّ تجديد الوضوء صعوبة شديدة؛ نظرا للازدحام، والصلاة خارج نطاق المسجد؛ نظرا لكثرة المصلين؟

أم أكتفي بصلاة العشاء فقط، ولا أصلي القيام في المسجد؟  علما بأنني إذا لم أصلّها في المسجد فسأكسل عن القيام بها في المنزل؟

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

إذا كانت هذه الإفرازات التي ذكرتها خارجة من السبيلين وتستغرق جميع وقت الصلاة بيقين، ولا تعلم وقتا للصلاة لا يوجد فيه هذا الخارج الذي ذكرته، فعليك إذا دخل وقت الصلاة أن تستنجيَ وتنظفَ نفسك، وتحشو المحل الذي تتوقع منه خروج شيء، وتعصب ما لا تقدر أن تحشوه، ثم تجدد طهورا، وتواصل بينه وبين الصلاة، ويمكن الانتظار لأجل الجماعة. 

فإذا صليت الفريضة بذلك فلك أن تصلي ما شئت من النوافل من تراويح ووتر وغير ذلك، ولك حمل المصحف ومسه وتلاوته. 

وإن كان ينقطع في بعض الأحيان من وقت الصلاة المفروضة، فيجب عليك إيقاع الصلاة في وقت انقطاعه.

نسأل الله عز وجل أن يشفيك وأن يعافيك بفضله ورحمته، وأن يضاعف لك الأجر والثواب في محافظتك على فرائضه وعبادته.

والله تعالى أعلم.