الحروز التي فيها آيات من القرآن

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال تقول فيه السائلة:

ما حكم حمل الحائض وغيرها لـ( حرز ) مكتوب فيه آيات من القران ومغطاة وملفوف بنحو قماش ؟

الحمد لله ..الجواب وبالله التوفيق:

يجوز للحائض وغيرها  حمل الحروز التي فيها آيات من القران  وتعليقها على الثوب أو البدن، لكن يكره إذا لم تجعل في نحو قماش أو شمع, قال في المجموع[1] :« قال القاضي حسين وغيره يكره للمحدث حمل التعاويذ يعنون الحروز …، والمختار أنه لا يكره إذا جعل عليه شمع ونحوه؛ لأنه لم يرد فيه نهي، ونقل ابن جرير الطبري عن مالك نحو هذا فقال: قال مالك لا بأس بما يعلق على النساء الحيّض والصبيان من القرآن إذا جعل في كن كقصبة حديد أو جلد يخرز عليه وقد يستدل للاباحة بحديث عمر وبن شعيب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم (كان يعلمهم من الفزع كلمات أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وشر عباده ومن همزات الشياطين أن يحضرون) قال وكان عبد الله بن عمرو يعلمهن من عقل من بنيه ومن لم يعقل كتبه فأعلقه عليه) رواه أبو داود والترمذي وقال حديث حسن » اهـ، وفي مغني المحتاج للخطيب: «وتكره كتابة الحروز وتعليقها إلا إذا جعل عليها شمع أو نحوه» اهـ[2] , ومن كلام العلماء يعلم صحة ما أجبنا به من جواز حمل الحروز. والله تعالى اعلم 


(1)((المجموع شرح المهذب)) للإمام النووي (2/ 70).

(2)((مغني المحتاج)) (1/ 150).