قراءة الحائض بنية الذكر

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال تقول فيه السائلة:

لو قرأت الحائض القران بنية الذكر هل يجوز ؟ وهل يجوز لها قراءة القران بنية التعليم أو الموعظة أو خشية النسيان ؟

الحمد لله ..الجواب وبالله التوفيق:

يجوز لها القراءة بنية الذكر أو الموعظة إن لم تنو مع الذكر أو الموعظة القراءة كما سبق في جواب السؤال السابق.

ولا يجوز لها قراءة القران بنية التعليم أو خشية النسيان؛ لأن القراءة مقصودة بالدراسة و التعليم  أو خوف النسيان, و قصد القراءة محرم على الحائض، والمنقول عن المالكية كما في حاشية الدسوقي[1]: جواز قراءة القرآن للحائض مادامت ترى الدم مطلقا . والحافظة للقرآن التي تخاف من النسيان لبعدها عن القراءة أيام الحيض أو النفاس نرشدها  إلى الاكتفاء بالقراءة القلبية وهي إمرار القرآن على القلب أو الهمس باللسان من غير أن تسمع نفسها, أو سماع من نحو شريط مدة أيام الحيض أو النفاس وهي قليلة بالنسبة إلى أيام طهرها والمسلمة ينبغي أن تكون حريصة على أن لا توقع نفسها في أمر محرم ولو عند بعض العلماء فيكف بما هو حرام عند الجمهور ..والله تعالى اعلم.


[1] ((حاشية الدسوقي على الشرح الكبير)) (1/174).