حساب زكاة الشركات

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

ما هي الكيفية لاحتساب زكاة المال لشركة تجارية تتوزع ميزانيتها بين الآتي: (أموال نقدية بالبنك – أصول ثابتة – مخزون سلعي – ديون على الشركة – أرباح سنوات سابقة – أرباح العام الحالي – رأس المال)؟

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

يدخل في زكاةِ التجارة – من أموال التجارة والأموال التابعة لها- ثلاثة أشياء:

كل سلعة موضوعة للبيع.

كل مبلغ نقدي تابع للتجارة.

كل دين يمتلكه ملاك التجارة على الآخرين.

 فهذه الثلاثة الأشياء هي التي تُقَوّمُ، ويخرج منها ربع العشر (٢.٥%).

 ولا يجوز خصم المديونيات التي على التجارة من وعاء الزكاة، كما لا يصحّ أن يكون التقويمُ لصافي الأرباح، بل التقويم يكون لرأس الـمال مع الأرباح، بسعره جملة، في يوم وجوب الزكاة، في سوق ذلك البلد، مضافا إليه كل نقد عند الآخرين، أو أي نقد موجود كما ذكرنا، قال العلامة الحبيب عبد الرحمن المشهور في بغية المسترشدين[1] نقلا عن الجمل عن الشبراملسي: « ثم المعتبر في التقويم النظر إلى ما يرغب في الأخذ به في مثل ذلك العرض حالاً، فإذا فرض أنه ألف، وكان التاجر إذا باعه على ما جرت به عادته مفرقاً في أوقات بلغ ألفين – مثلاً – اعتبر ما يرغب به في الحال. » اهـ. وقال صاحب صفوة الزبد:

وعَرْضِ متْجَرٍ أخير حَوْلِهِقَوِّمْه معْ رِبْحٍ بنقْدِ أصْلِه

 والله تعالى أعلم.


[1] المصدر السابق (صـ:208 ).