من أكل ناسيا في نهار رمضان

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

قبل أذان المغرب كنت أمام الفطور شارد الذهن، فتناولت قطعة من الطعام، ولم أذكر أني صائم إلا وهي في حلقي.. فهل علي قضاء، أم أن صيامي صحيح؟

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

إن كان ثمّت احتياط في تأخير الأذان عن وقت الغروب المحدد في الجداول المعتمدة شرعا ؛ فتعتبر في هذه الحالة أفطرت في وقت الإفطار فلا  شيء عليك، وإذا لم يكن ذلك فتناولك لهذه القطعة وأنت ناسٍ؛ لا يضر صيامك، كما هو مقرر عند علماء الشرع[1].

 فخلاصة الأمر: أنه لا يجب عليك قضاء ذلك اليوم، إما لكون وقت الغروب قد دخل، وإن لم يؤذن المؤذن؛ إذ العبرة بدخول وقت المغرب لا بحصول الأذان، وإما لكونك ناسيا، والناسي لا شيء عليه، ولا بأس عليك – إذا أحببت الاحتياط – أن تقضيَ يوماً مكانه لا سيما إذا كان الصيام واجبا. والله تعالى أعلم.


[1] انظر (( بشرى الكريم)) للعلامة باعشن (صـ:551).