قطع الصيام من أجل تناول الدواء

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

عندي ولد يستعمل العلاج صباحا ومساء، وهذا العلاج يستمر لمدة سنة.. فهل يجوز له الفطر في شهر رمضان من أجل أن يُعطى الدواء في وقته المحدد، وقد أخبرنا الدكتور أنّ السهر والجوع يؤثر على هذا المرض بالزيادة أو الاستمرار؟

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

إن أخبر طبيب عدل بأنّ المريض لا يستطيع تحمل الصوم مع هذا المرض، أو كان ذلك مشتهرا ومعروفا بالتجربة، وكان عدم الفطر يشق عليه مشقة لا تحتمل في العادة، أو يخاف من الصوم محذورَ تيمم، بأن يزيد المرض، أو يتأخر الشفاء، أو يحدث له مرض آخر؛ فيجوز والحالة هذه أن يفطر لأجل تعاطي الدواء، وهذا إذا لم يمكن أن نجعل الدواء مثلا: بعد المغرب وقبل الفجر بديلا عن الصباح والمساء الذي يتزامن مع وقت الصيام، وعليه القضاء فيما أفطره من أيام. والله تعالى أعلم.