أداء عمرتين في يوم واحد

Facebook
Twitter
Telegram
WhatsApp

ورد إلينا سؤال يقول فيه السائل:

هل يجوز القيام بعمرتين لي ولوالدي المتوفى، حيث سأقوم بالإحرام، وعمل عمرة لي، ثم أحل الإحرام، وأحرم مرة ثانية وأعمل عمرة لوالدي في نفس اليوم؛ لأنه يصعب علي عمل عمرة ثانية في وقت آخر لوالدي، وذلك لظروف عملي؟

الحمد لله.. الجواب وبالله التوفيق:

المقرر عند الجمهور[1] جواز تكرار العمرة في السّنة كلما رغب الإنسان في ذلك وقدر عليه؛ لقول النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم في الحديث الصحيح: « العمرة إلى العمرة كفارة لـما بينهما» رواه البخاري[2] ، ومسلم[3]، ولأن عائشة اعتمرت في شهرٍ مرتين بأمْرِ النبي صلى الله عليه وآله وسلم، عمرة مع قِرَانِها، وعمرة بعد حَجّها، بل سنّ الشافعية[4] التكرار، ولو في اليوم الواحد، من الشخص الواحد، لنفسه، ومن باب أولى إذا كان عن غيره.

إذا علمت ذلك اتضح لك جواز ما نويت أن تقوم به؛ من إتمام عمرتك، والتحلل منها، ثم القيام بعمرة لوالدك المتوفى، بشرط أن يكون قد مات ولم يعتمر عمرة الإسلام، أو أنه قد أوصى بذلك، فتخرج إلى أدنى الحل، ومنه التنعيم المتيسر القريب في هذا الوقت، فتحرم فيه عن والدك، ثم تطوف وتسعى وتحلق أو تقصر، أو تقوم بعمل عمرة أخرى لك ثم تهدي ثوابها لوالدك. والله تعالى أعلم. 


[1] انظر ((حاشية ابن عابدين على الدر المختار)) (2/585)، وانظر ((المجموع شرح المهذب)) للإمام النووي (7/148)، وانظر ((الانصاف في معرفة الراجح من الخلاف)) للمرداوي (4/57).

[2] ((صحيح البخاري)) (1773).

[3] ((صحيح مسلم)) (1349).

[4] انظر ((أسنى المطالب)) لشيخ الاسلام زكريا (1/458).